1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer>

نوبل 2016 في الكيمياء .. سحرة يغيرون حياتنا للأبد

الصحف الاجنبية

mems1منحت جائزة نوبل في الكيمياء لثلاثة علماء هم الفرنسي جان-بيار سوفاج والبريطاني فرايزر ستودارت والهولندي برنارد فيرنغا، لعملهم في "تركيب وتجميع الآليات الجزيئية"ونشرت صحيفة "الجارديان" تقريرا علميا خاصا بإنجازاتهم التي مهدت الطريق لأول مرة لمواد ذكية في العالم، ولها تأثيرات هائلة وغير محدودة على البنية التحتية للمدن. والمواد الذكية لها خاصية أو أكثر تمكنها من التغير بشكل كبير ويمكن التحكم في شكلها بشكل كبير بواسطة مؤثرات خارجية مثل الضغط، ودرجة الحرارة، والرطوبة، والحموضة، والحقول المغناطيسية والكهربائية ووصفت لجنة نوبل الأدوات التي طورها الكيميائيون بأنها "أصغر آلات في العالم"، وهي التكنولوجيا التي يتم استخدامها لخلق روبوتات صغيرة للغاية طبية.

 

تحويل الطاقة الكيميائية إلى حركة ميكانيكية 

 

ويعتبر الثلاثي الحاصل على جائزة نوبل أول من قام بتحويل الطاقة الكيميائية إلى حركة ميكانيكية، وذلك سمح لهم ببناء أدوات جزيئية أصغر ألف مرة من عرض شعرة الإنسان، تشمل مفاتيح، ومحركات، وأشياء تشبه محركات السيارة وقد سمح هذا التقدم الكبير للعلماء بتطوير مواد تعيد تكوين نفسها وتتكيف اعتمادا على بيئتها.

إن العالم يتحرك باتجاه أنظمة الشفاء الذاتي، حيث البنية التحتية هي التي ستهتم بنفسها، من الأنابيب البلاستيكية إلى الجسور، وإن حدث تصدع لجسر فسيعيد بناء نفسه على مستوى مجهري.. "إنها مجرد بداية، واحتماليتها هائلة"

 

هذا المحتوى نشره المدون على موقع صدى البلد الإخباري


المحتوي بقلم احمد شهاب الدين

وجهة نظرك